يوليو 21, 2024

رساله الحريه والكرامه والعداله في زمن العبوديه

البخيتي يخاطب العاق. مقتدى. الصدر بشأن “الولاية”.. ويكشف شروط واشنطن لتمكين “أنصار الله” من حكم اليمن

فيما خاطب. مقتدى الصدر بشأن “الولاية”، كشف عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله اليمنية محمد البخيتي، اليوم الأحد (6 شباط 2022)، عن شرط أميركي “لتمكين الحركة من حكم اليمن”، يتضمن “تحولها لحزب سياسي”.

وقال البخيتي في تغريدة له على صفحته على موقع تويتر مخاطب مقتدى الصدر، إن “دول العدوان الرباعي بقيادة أمريكا مستعدة لوقف العدوان ورفع الحصار وتمكيننا من حكم اليمن شرط التخلي عن الولاية والتحول لحزب سياسي لأنهم أدركوا خطورة تحرك الشعب اليمني من منطلق قضية الأمة بعيدا عن المذهبية والحزبية والقومية، فهل يرضيكم ان نتخلى عنها؟”.

ورأى البخيتي في تغريدته أن “الولاية أمان للناس في الدنيا والآخرة، ومن تخلى عنها فقد ذلك الأمان، لأنه سيجد نفسه في ولاية من لا عهد لهم ولا أمان”، مضيفاً “كما أن النصر في الدنيا والنجاة في الآخرة لا تتحقق إلا بها، وإن ولاية الله ورسوله والذين آمنوا لا تتحقق الا بالموقف الصادق والقوي وولاية الشيطان تبدأ بخطوة… فالحذر الحذر من أول خطوة.”

وكان الصدر طالب يوم الخميس (3 شباط 2022)، الحكومة العراقية بمحاسبة منفذي الهجمات على دول الخليج من داخل العراق، مشيراً إلى ان العراق بحاجة للسلام والهيبة وعدم التبعية لأوامر الخارج، محذراً من زج بغداد بحرب إقليمية خطرة من خلال استهداف دولة خليجية بحجة التطبيع أو بحجة حرب اليمن.

وقال الصدر “أضم صوتي للمطالبين بوقف الحرب ضد اليمن وأضم صوتي الى وقف التطبيع مع العدو الصهيوني، إلا إن ذلك لا يكون بالعنف والاقتتال بل بالحوار والتفاهم مع الدول الإقليمية ولا يكون بتعريض المقدسات في العراق وشعبه للخطر”.

ويأتي ذلك بعد ان أعلن فصيل عراقي يطلق على نفسه اسم ألوية “الوعد الحق” توجيه ضربة بـ4 طائرات مسيرة ضد منشآت في أبو ظبي، رداً على مشاركة أبو ظبي بالتحالف العربي الذي يشن غارات متواصلة على اليمن.

ويشهد اليمن منذ نحو 7 سنوات حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة المدعومة بالتحالف السعودي الإماراتي، وحركة أنصار الله التي تسيطر على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ أيلول 2014.

YouTube
YouTube