يوليو 19, 2024

رساله الحريه والكرامه والعداله في زمن العبوديه

ما قبل القرون الوسطى أعجب وأغرب

م تقتصر محاكمة الحيوان على فترة القرون الوسطى فحسب ، بل سبقتها قبل ذلك قرون عديدة تمتد إلى ما قبل الميلاد ، فلنسافر معاً إلى تلك الأزمنة الغابرة ، لنستكشف ما خبأته من أسرار وما حوته من غموض ساحر ، ونحط عند قدماء اليونان ونلتقي بالفيلسوف أفلاطون المعروف عنه تأثره بإعدام الظالم ، ولنطلع على ما سطرته يداه في كتاب القوانين بما يتعلق بمحاكمة الحيوان ، لنجد فيه أنه إذا قُتل إنسان من قبل حيوان فإن لأسرة القتيل الحق في إقامة دعوى ضد الحيوان أمام المحكمة ، وفي حالة ثبوت التهمة على الحيوان يُعدم وترمى جثته خارج البلاد .

وإذا نأتي إلى الجنايات الأخرى غير القتل ، فإن عض كلب إنسان وثبتت التهمة عليه ، وجب على صاحب الكلب أن يربط كلبه ويكممه ويشد وثاقه ويسلمه إلى المجني عليه يفعل به ما يشاء ، إما يعذبه أو يقتله.

أما عند قدماء الرومان فإن ما سطرته شرائعهم ليس بأقل غرابة من قدماء اليونان ،حيوانات متهمة بالسحرفمن ضمن القوانين لديهم الحكم بالإعدام على الثور وصاحبه إذا تجاوز الثور عند حرثه الحقل على الحقل المجاور .

وكذلك إذا رعت الحيوانات في عشب ليس مملوكاً لصاحبها توجب عليها عقوبة الإعدام.

حيوانات متهمة بالسحر.

لنرجع الآن إلى القرون الوسطى ولنستعرض نوع آخر من القضايا والتي لا تقل غرابة وطرافة عن غيرها ، وهي إتهام الحيوان بممارسة السحر ، وهي جريمة كان مرتكبوها يُعاقبون حرقاً بالنار ، وكانت المحكمة تقضي بإشعال النار وسط أحد الميادين من قبل الجلادين ، ثم يؤتى بالحيوان المحكوم عليه في قفص من حديد ، ويحضر عملية الإعدام بعض القساوسة ، ثم يأمر أحد الحكام برمي الحيوان في النار حتى يصبح رماد ، وتعتبر هذه العملية مناسبة للإحتفال يحضرها عدد كبير من الناس .

هذه الخرافات مازالت تمارس حتى الآن

ذكرت صحيفة الأندبندت البريطانية أن أحد المواطنين الهنود ويدعى سوريش ساكهاركاركان كان يمتلك ببغاء اسمه هاريال وقد كان الببغاء ذكياً جداً ، داوم سوريش على تدريب الببغاء لمدة سنتين كاملتين على تعلم الشتائم ، كان سوريش يكره زوجة أبيه ، وكان يريد توجيه هذه الشتائم إليها ، وعلى ما يبدو أن التدريب لم يذهب سدى ، فقد أصبح الببغاء قادراً على توجيه الشتائم للمرأة ، وكانت كلما تدخل الغرفة الموجود فيها قفص الببغاء يكيل إليها أبشع أنواع الشتائم ، ولم تستطع المرأة تحمل الببغاء وشتائمه الفظيعة ، فلجأت إلى مركز الشرطة لتقدم بلاغ ضد الببغاء ، وتتهمه بالقذف العلني ، الغريب أن رجال الشرطة أحضروا الببغاء المتهم وواجهوه بما اتهمته به المرأة ، لكن على ما يبدو أن الببغاء فضل الصمت المطبق هذه المرة 

YouTube
YouTube