يوليو 19, 2024

رساله الحريه والكرامه والعداله في زمن العبوديه

بيان ابناء الأنتفاضة الشعبانية الأذرية يطالبون بتاسيس هيئة على غرار الهيئات الحكومية وفق الدستور العراقي ،،ضم محتجزي رفحاء. لكن. البعض. قبض ونكر. 14:15:00 2009-12-21?. اليوم والتاريخ

بسم الله الرحمن الرحيم{{ وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون ..}}.صدق الله العلي العظيم

ياأبناء شعبنا العراقي العزيزياأيها الاحرارفي العالملقد عاش الشعب العراقي طوال عقدين من الزمن تحت سيطرة الحزب الحاكم ونظام صدام ومورست ابشع انواع الجرائم وارتكبت المجازر بحق الابرياء واصبح العراق في تلك الفترة المظلمه رهينا بايدي الدكتاتورية المقيتة والبغيضة وصودرت الحريات وسيق الشباب الى ساحات الحروب بمغامرات طائشه رهنت العراق ومقدراته بيد الدول الكبرى عقدين من الزمن تسحق الارواح وتهان كرامة المر ء، بحيث اصبح حاجز الخوف هو المسيطر على كل مفاصل الحياة، حروب واعدامات وتدمير بلاد وجرائم بحجم الكرة الارضية شاخصة وشاهده على تعسف الظالمين.لقد كان العراق يعد من البلدان التى في طريقها الى التقدم، لكن سياسات النظام حالت دون ذلك. كل هذاحدث دون ان يقدم المجتمع الدولي اي ادانة لتلك المجازر التى تتم بالخفاء والعلن او يحرك ساكن ضد نظام صدام المقبورالى أن حانت الفرصة وتغيير المعادلة يوم هب الشعب العراقي مقدما اغلى مايملك في مواجهة الة النظام القمعية ويومها عرف العالم حجم الجرائم التى ترتكب بحق هذ ا الشعب المضحي.ايها الاحرار يا ابناء شعبنا العراقي العزيزانها انتفاضة اذار شعبان التى افقدت النظام صوابه فذهب هو ومن معه يصفها وينعتها بعدة نعوت لقد كانت ومازالت انتفاضة 1991 هي بداية النهاية لحزب البعث ونظام صدام المقبور من خلال شرعنة المعارضة العراقية في العالم او شرعنة سقوط نظام صدام المقبور من خلال المقابر الجماعية التى اصبحت الرمز والحقيقة التي كشفت عورة الظالمينومع كل هذا وذاك لم تتوقف الانتفاضة بمجرد قمعها بل انها اصبحت الرسالة المتحركة على جغرافية العالم وعنوان مقارعة الظالم يوم قل الناصر..لقد كانت حركة اخوانكم ومعاناتهم هي عنوان المواجهه الحقيقية لنظام صدام ولم تنتهي المواجهة بمجرد القضاء على الانتفاضة بل انها بقيت حية وشاخصة بقلوب وعقول المنتفضين ومع كل الظلم الذي واجهه ابناء الانتفاضة وماعانوه في زمن النظام. بقي الوضع كما هو دون اي تغيير يذكر او إنصاف من قبل الحكومة العراقية المنتخبة بجماجم المضحين وكأن هذه التضحيات ذهبت ادراج الرياح وتناسى اخوة الامس تضحيات اخوانهم وابنائهم وكأن هولاء المنتفضين يعيشون في كوكب اخرلقد نص الدستور العراقي صراحة وبدون عذر او ا لتماس على دور المنتفضين واستلهم من تضحيات شعبنا العراقي في مواجة النظام المقبور روحه وعنوانه وشرعيته وهذه فقرات من نص الدستو ر العراقي التى تشير بشكل واضح لانتفاضة شعبان الخالده((مُستذكرينَ مَواجِعَ القَمْعِ الطائفي من قِبَلِ الطُغْمةِ المستبدةِ، ومُسْتلهمين فَجَائعَ شُهداءِ العراقِ شيعةً وسنةً، عرباً وَكورداً وَتُركُماناً، وَمن مُكَوِنَاتِ الشَعبِ جَمِيعِها، وَمُستوحِينَ ظُلامةَ اسْتِبَاحَةِ المُدُنِ المُقَدَسةِ وَالجنُوبِ في الانتِفَاضَةِ الشَعْبانيةِ، وَمُكَتوينَ بِلظى شَجَنِ المَقاَبرِ الجَمَاعيةِ وَالأَهْوارِ))

1- لذا نطالب بتاسيس هيئة مهمتها متابعة شؤون ابناء الانتفاضة تكون مرتبطه بدوائر الدوله وخاصة رئاسة الجمهورية ورئاسة مجلسا الوزراء والنواب2- ان يكون هناك قانون ينضم طبيعة هذه الهيئة والاعمال المناطه بها ، ولقد نصت فقره من الدستور العراقي بشكل واضح على ذلك((المادة (105):يجوز استحداث هيئاتٍ مستقلة اخرى حسب الحاجة والضرورة بقانون)))3- لقد اشارت الماده(( 128)) من الدستور العراقي الى انصاف المتضررين من جراء سياسات النظام المقبور• اولاً :ـ تكفل الدولة، رعاية ذوي الشهداء، والسجناء السياسيين، والمتضررين من الممارسات التعسفية للنظام الدكتاتوري البائد.• ثانياً :ـ تكفل الدولة، تعويض اسر الشهداء والمصابين نتيجة الاعمال الإرهابية.• ثالثاً :ـ ينظم ما ورد في البندين “اولاً” و “ثانياً” من هذه المادة، بقانون.والسؤال هنا ألا ينص الدستور العراقي على إنصاف المتضررين أو بشكل أدق ألم يكونوا أبناء إلانتفاضة الآذارية الشعبانية من المتضررين من هنا نطالب الحكومة العراقية بتاسيس هيئة تتابع شؤون ابناء الانتفاضة الشعبانية الخالده والمطالبة بحقوقهم أسوة بأقرانهم من أبناء الشعب العراقي وتعويضهم جراء الظلم الذي سببته لهم سياسات النظام القمعية4- نطالب جميع ابناء شعبنا العراقي الى الوقوف معنا ودعم هذه المطالب العادله التي نص عليها الدستور العراقي كما نطالب ابناء الانتفاضة في الداخل والخارج تفعيل هذا المطلب القانوني5- ندعو الحكومة العراقية المنتخبة الى تبنى هذه المطالب بتنظيم قانون يعالج قضية ابناء الانتفاضة الاحياء والاموات الذين قضت الغربة وسنين الجور عليهم6- تسهيل اعطاء الجنسية العراقية لابناء الانتفاضة وخاصة الذين ولدوا في مخيم رفحاء كما نطالب وزارتي الخارجية والداخلية ازالة التعقيدات وتسهيل المعاملات ذات العلاقة6- نطالب الحكومة العراقية بدمج ابناء الانتفاضة في مؤسسات الدوله العراقية اسوة ببقية الاحزاب والصحوات 7- لقد نصت الماده 134 الفقره (د)على دور الانتفاضة في شرعنة النائب واعطته أحقية الترشيح د- أن لايكون قد شارك في قمع الانتفاضة 1991،أو الأنفال ،ولم يقترف جريمة بحق الشعب العراقيوالسؤال هنا الم يقترف على حد قولكم نظام البعث جرائم بحق ابناء الانتفاضة وهذه هي المقابر الجماعية شاهده والوديان والاهوار والصحاري وحتى المحيطات والمنافي والثلوج أخذت نصيبها من أجساد المنتفضين8- ندعو الاخوه في الداخل والخارج تفعيل هذا المطلب الوطني-9 يجب ان تشرع الهيئة بقا نون ينضم حقوق المنتفضين كما نص الدستور في الديباجة او من خلال المواد المشار اليها 105 من الدستور العراقي والمادة 128 والماده 13410- فتح فروع لها في بقية المحافظات تنظم بقانون على غرار المؤسسات المتواجده في الدوله العراقية10- ندعو الحكومة والكتل النيابيه التى واجهت نظام صدام وقدمت التضحيات من اجل خلاص الكابوس الجاثم على صدر العراق الحبيب أن تتبنى هذه المطالب الوطنية التي تمثل الصفحه المشرقة من تاريخ العراق. وان ابناء الانتفاضة ومحبيهم ومن وقف معهم سيكون عونا وسندا للحكومة المنتخبة وكل الشرفاء الذين يتبنون هذه المطالب التي تعد جوهر القضية وتحقيق العدل والانصاف وبالعكس من ذلك فان ابناء الانتفاضة الشعبانية سوف يطالبون بحقهم وفق مانص علية الدستور العراقي سواء من خلال التظاهر او من خلال رفعها امام القضاء العراقي والمحافل الدولية.والله من وراء القصد الموقعون ابناء الانتفاضة

الأستاذ شريف الشامي مدير البرامج الاخبارية والسياسيةاذاعة صوت العراق الجديدالأستاذ غالب الياسري مدير اذاعة كربلاء صوت العراق الجديد

الأستاذ قيس العظيمي مؤسسة اورللثقافة والتراثالأستاذ خيون التميمي الاتحاد الديمقراطي العراقيالأستاذ صالح المحنه الديوانيةالأستاذ عبد الرضا الدوخي الناصرية عشيرة النواشيالحاج كاظم الماجدي الناصرية المواجد ذي قارالعقيد سرحان الدوخيالأستاذ كريم الدوخيالحاج علي عبد الحسينالشيخ فائز الدوخيالشيخ محمد الدوخيالرائد احمد جليل الدوخيالأستاذ هاشم عبد الحسينعباس علي الناشيصوان حسينابناء عشيرة النواشي الناصرية ذي قار كل منريكان الدوخي منتظر الدوخيعناد الناشيعلي الناشيسالم الناشيالدكتور كريم هاشم الناشيفاضل صاحب الناشيعبدالحسين ساجب الناشيالأستاذ فريد عناد الناشينعمه عطشان الناشي

نرجو من جميع الاخوه والاخوات الاعزاء تأييد هذا المطلب القانوني واضافة اسمائهمالمصدر المخول موقع الانتفاضة الشعبانية

Iraqis display a banner inside the Rafha refugee camp in Saudi Arabia, just 10 kilometres (6 miles) from the Iraqi border, 26 April, 2003. Five thousand Iraqis, stranded in Saudi Arabia since the 1991 Gulf war will soon be going home, a UN official said 27 April, but the refugees are holding out for “appropriate assistance” before finally leaving their desert outpost. The camp, 20 kilometres (12 miles) north of the town of Rafha, was initially set up for more than 33,000 Iraqis who fled the crushing of the rebellion. Over the years, 25,000 have been resettled as refugees, mostly in Europe, the United States and Australia. About 3,300 of the refugees returned to Iraq while some 5200, including 110 Afghans, remained in the camp unable to find a host country. About one-third of the camp’s population are unmarried single men, most in their late 30s and early 40s. (Photo by BILAL QABALAN / AFP)
YouTube
YouTube