يوليو 16, 2024

رساله الحريه والكرامه والعداله في زمن العبوديه

وثائق تكشف تفاصيل محاولة عراقي بعثي “داعشي” اغتيال جورج دبليو بوش

فاد مكتب التحقيقات الفيدرالي، يوم الثلاثاء، بأن عراقيا على علاقة بتنظيم “داعش” ويعيش في الولايات المتحدة منذ 2020، نظم عملية اغتيال الرئيس السابق جورج دبليو بوش.

وكتب مكتب التحقيقات الفيدرالي “إف بي آي” في وثيقة نشرت للعامة أن الرجل متهم “بمساعدة ودعم محاولة قتل رئيس سابق للولايات المتحدة”.

وحاول شهاب أحمد شهاب الذي وصل بشكل قانوني إلى الولايات المتحدة في سبتمبر 2020، تجنيد عراقيين آخرين وإحضارهم لتنفيذ الهجوم وقام بعمليات كشف واستطلاع في دالاس في ولاية تكساس قرب أماكن مرتبطة بالرئيس الجمهوري السابق (2001-2009).

وذكرت الوثيقة أن أفراد الفريق أرادوا قتل الرئيس السابق بوش لأنه مسؤول عن مقتل العديد من العراقيين بعد تدخله العسكري في العراق الذي بدأ عام 2003.

وقالت شبكة “سي إن إن” إنها اطلعت على تلك الوثائق، وذكرت أن دور المواطن العراقي شمل استطلاع الحي الذي يقع فيه منزل بوش في دالاس، إضافة إلى مهام أخرى تتعلق بالتخطيط للعملية.

لكن الوثائق لا تظهر أن شهاب تم اتهامه بارتكاب جريمة، حسبما أفادت “سي إن إن”.

وكان الرجل على ما يبدو يخطط لتهريب القتلة إلى داخل الولايات المتحدة، عبر حدودها مع المكسيك، كما تشير مذكرة التفتيش التي نشرت “فوربس” أجزاء منها، والتي صدرت في 23 مارس الماضي.

وقال المحققون إن المهرب المزعوم قال إنه أراد أيضا العثور على جنرال عراقي سابق ساعد الأمريكيين خلال الحرب واغتياله، ويعتقد أن هذا الجنرال يعيش تحت هوية وهمية في الولايات المتحدة.

ونقلت “فوربس” عن مكتب التحقيقات الفيدرالي قوله إنه كشف النقاب عن المخطط من خلال عمل اثنين من المخبرين السريين ومراقبة حساب المتهم على “واتس أب”.

المصدر: وكالات + وسائل إعلام أمريكية

YouTube
YouTube