يوليو 16, 2024

رساله الحريه والكرامه والعداله في زمن العبوديه

الولايات المتحدة: الكونغرس يقر 19 يونيو يوم عطلة على المستوى الفدرالي في ذكرى انتهاء العبودية

افق الجمهوريون والديمقراطيون الأمريكيون في الكونغرس الأربعاء، بتأييد 415 عضوا ومعارضة 14، على إعلان 19 حزيران/يونيو يوم عطلة على المستوى الفدرالي لإحياء ذكرى إعتاق آخر العبيد في 1865.

وافق الجمهوريون والديمقراطيون الأمريكيون في الكونغرس الأربعاء على إعلان 19 حزيران/يونيو يوم عطلة على المستوى الفدرالي (الوطني) لإحياء ذكرى إعتاق آخر العبيد في تكساس في 1865.

وينص القانون الذي أقره مجلس النواب بتأييد 415 عضوا ومعارضة 14 والمدعوم من قادة الجمهوريين والديمقراطيين، على اعتبار ما يسمى “جونتينث” – كلمة تجمع بين اسم شهر حزيران/يونيو وتاريخ 19 – يوم عطلة.

وجاء تصويت الديمقراطيين غداة إقرار النص في مجلس الشيوخ.

وقالت النائبة الديمقراطية شيلا جاكسون لي التي كانت بين البرلمانيين الذين تقدموا بمشروع القانون إن “هذا اليوم يمثل الحرية”. وتحدثت عن “الرحلة الطويلة” التي أفضت إلى هذا التصويت. وقالت “لكننا هنا اليوم أحرار في التصويت لجونتينث كعيد وطني للاستقلال، عطلة فدرالية في الولايات المتحدة”.

من جانبه، كتب السناتور الجمهوري جون كورنين الذي شارك جاكسون لي تقديم المشروع أن “الاعتراف بأخطاء الماضي والتعلم منها أمر ضروري للمضي قدما”.

ويمثل هذان البرلمانيان في الكونغرس ولاية تكساس الشاسعة والتي علم فيها آخر العبيد في 19 حزيران/يونيو 1865 أنهم أصبحوا أحرارا.

في الواقع، كان الرئيس أبراهام لنكولن قد وقع إعلان تحرير العبيد في الأول من كانون الثاني/يناير 1863، لكن خلال الحرب الأهلية الأمريكية (1861-1865) استمرت العبودية في الولايات الكونفدرالية الجنوبية.

ووقع قائد الجيش الكونفدرالي روبرت لي استسلامه في التاسع من نيسان/بريل 1865. لكن استغرق وصول النبأ أكثر من شهرين إلى بلدة غالفستون الصغيرة في تكساس في 19 حزيران/يونيو.

وتضاعفت الدعوات لجعل و19 حزيران/يونيو عطلة فدرالية بعد مقتل الأمريكي الأسود جورج فلويد الذي قتله شرطي أبيض في 25 أيار/مايو 2020.

فرانس24/ أ ف ب

YouTube
YouTube