يوليو 15, 2024

رساله الحريه والكرامه والعداله في زمن العبوديه

محطات ومعالم بارزة في تاريخ كأس العالم

في عام 1863م، اجتمع أحد عشر مندوباً من الأندية والجمعيات الإنجليزية في لندن للبحث في كيفية وضع قوانين خاصة باللعبة، بهدف إنشاء أول اتحاد رسمي لكرة القدم. فقبل ذلك الوقت، كانت المئات من المدارس والأندية تمارس كرة القدم بقوانين خاصة بها. فقسم منها سمح للاعب باستعمال يديه وكتفيه أثناء اللعب فيما منع القسم الآخر استعمال اليدين، وعلى رغم هذه الخلافات اتفق الاتحاد الجديد على تحديد أصول اللعبة ووضع قانون موحَّد لها.
ومع نهاية القرن التاسع عشر، انتشرت لعبة كرة القدم في مختلف أنحاء العالم حيث تم نشرها من قبل البحارة والتجار البريطانيين، ومن مختلف المسافرين الأوروبيين. فمن أستراليا إلى البرازيل، ومن المجر إلى روسيا، أنشئت الاتحادات والأندية والمسابقات، وأدى ذلك النمو الشامل إلى تكوين الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في باريس في 21 مايو 1904م.

م تكن كأس العالم لكرة القدم في أوروغواي سنة 1930م، أول دورة مباريات دولية في كرة القدم. فقــد سبقتها عــدة دورات لكنها كانـت تسمّى: بطولة العالم.
وأول مباراة دولية في العالم كانت مباراة تَحَدٍّ في غلاسكو عام1872م، بين سكوتلندا وإنجلترا. وقد انتهت بالتعادل بلا أهداف. أما أول دورة دولية لكرة القدم، فكانت دورة “البطولة الوطنية البريطانية” التي نُظمت عام 1884م.
ومع تعاظم شعبيّة اللعبة في العالم، عند بداية القرن العشرين، نُظِّمت دورة تجريبيّة، من دون ميداليّات توزّع على الفائزين، في دورتي الألعاب الأولمبيّة الصيفيّة عام 1900م ثم عام 1904م. وقد أعادت اللجنة الأولمبيّة الدوليّة تصنيف المباريــات لعبــة رسميّــة، بمفعول رجعـي، في عام 1906م.لم تكن بطولة كأس العالم لكرة القدم في أوروغواي سنة 1930م، أول دورة مباريات دولية في كرة القدم. فقد سبقتها عدة دورات لكنها كانت تسمّى: بطولة العالم

وعندما تأسّس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، عام 1904م، حاول تنظيم دورة دولية في اللعبة، خارج إطار الألعاب الأولمبيّـة. وتصف يوميّات بداية “فيفا” المحاولات الأولى هذه بأنها كانت فاشلة.
وفي ألعاب 1908م الأولمبيّة، صارت كرة القدم لعبة رسميّة، تنظمها الاتحاد لكرة القدم (Football Association)، وهي الاتحاد الإنجليزي الرسمي. لكن المباريات كانت تقتصر على الهواة وحدهم. وكان يُنظر إلى اللعبة على أنها ليست رياضة بل استعراض. وفي تلك الدورة فازت بريطانيا، التي مثَّلها فريق إنجلترا الوطني لهواة كرة القدم، بالميدالية الذهبيّة. وتكرَّر الأمر في ألعاب ستوكهولم الأولمبيّة عام 1912م.
وفي عام 1914م، وافقت “فيفا” على الاعتراف بالدورة الأولمبيّة على أنها “بطولة العالم للهواة في كرة القدم”. وتولّت مهمّة تنظيم بطولة العالم هذه. وقد مهّد هذا الأمر لتنظيم أول مسابقة بين القارّات لكرة القدم، عام 1920م ضمن الألعاب الأولمبيّة الصيفيّة. واشتركت في المسابقة مصر و13 دولة أوروبيّة، وفازت بها بلجيكا. ثم فازت الأوروغواي في الدورتين التاليتيـن في عامي 1924م و1928م. وكانت هاتان الدورتان، أولى الدورات العالمية لبطولة كرة القدم.

كانت أولى مباريات نهائيات هذه الكأس، في 13 يوليو 1930م، بمشاركة 13 منتخباً، 7 من أمريكا الجنوبية و4 من أوروبا والمكسيك والولايات المتحدة، حين فازت فرنسا على المكسيك 4-1، وفازت الولايات المتحدة على بلجيكا 3-0. وكان أول هدف للفرنسي لوسيان لوران. أما في المباراة النهائية، مباراة الكأس، ففازت الأوروغواي، صاحبة الأرض، على الأرجنتين 4-2، أمام جمهور بلغ تعداده 93 ألف متفرِّج.

YouTube
YouTube