يوليو 18, 2024

رساله الحريه والكرامه والعداله في زمن العبوديه

رئيس الوزراء رئيس المخابرات السابق مصطفى الكاظمي بدعم المتظاهرين خلال احتجاجات تشرين عام 2019 ضد حكومة عادل عبد المهدي..

اتهم النائب المستقل مصطفى سند، السبت، رئيس الوزراء رئيس المخابرات السابق مصطفى الكاظمي بدعم المتظاهرين  خلال احتجاجات تشرين عام 2019 ضد حكومة عادل عبد المهدي..

 وقال سند في حوار متلفز ان “خلية اللواء ضياء الموسوي والذي شغل مدير عمليات جهاز المخابرات كانت تقود سلسلة من العمليات التحريضية بين المتظاهرين والسلطات في زمن السيد عادل عبد المهدي من اجل اسقاط الحكومة”.

 واضاف ان “جهاز المخابرات وبرئاسة مصطفى الكاظمي كان يرسل تقارير مضللة الى الحكومة من اجل التوجه نحو الصدام مع المتظاهرين وتصعيد الموقف”.

واشار الى ان “تلك الخلية تسببت في تأجيج الشارع ومن ثم سقوط حكومة عادل عبد المهدي الغارقة بمؤامرة من قبل رئيس المخابرات الذي تولى مهمة رئاسة الحكومة بعده”، مبينا ان”الكشف عن ملامح سرقة القرن كشفت عن حجم الدولة العميقة لرئيس المخابرات السابقة ورجاله وازالتهم من العمل”.

YouTube
YouTube