يوليو 15, 2024

رساله الحريه والكرامه والعداله في زمن العبوديه

إيران تحذر من استمرار الحرب بغزة وقآني يبعث رسالة إلى الضيف

إ\

حذر وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان خلال لقاء مع نظيرته الفرنسية كاترين كولونا من تداعيات استمرار “جرائم الحرب” في غزة، في حين بعث قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني رسالة إلى قائد كتائب القسام يؤكد فيها أنهم لن يسمحوا لإسرائيل بتحقيق أهدافها.

وقال عبد اللهيان في منشور على منصة إكس إنه أجرى الخميس مباحثات “صريحة وهامة” مع وزيرة الخارجية الفرنسية بشأن التطورات في فلسطين، وأكد ضرورة وقف “الإبادة” في غزة وإنجاز صفقة لتبادل الأسرى بين المقاومة وإسرائيل وإيصال المساعدات.

من جهتها، صرحت كولونا عقب لقائها نظيرها الإيراني في جنيف بأن الاجتماع “كان على صورة تحذير من أن توسعة نطاق النزاع الحالي في غزة لن يفيد أحدا، وستتحمل إيران مسؤولية كبيرة”.

ومنذ بدء الحرب على غزة، حذرت إيران مرارا من أن استمرار “الإبادة” سيؤدي إلى اتساع نطاق الحرب في المنطقة، وأكد عبد اللهيان أن الولايات المتحدة “لن تسلم من هذه النيران”.

رسالة قآني

في غضون ذلك، بعث قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني إسماعيل قآني رسالة إلى قائد كتائب القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- محمد الضيف، أكد فيها أن “إخوانكم في محور المقاومة متحدون معكم”، وأنهم لن يسمحوا للعدو ومن يقف خلفه بالاستفراد بغزة وأهلها وتحقيق أهدافه القذرة، حسب تعبيره.

وذكر قآني أن فلسطين والمنطقة لن تكونا بعد معركة طوفان الأقصى -التي أطلقتها المقاومة الفلسطينية في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي- كما كانتا قبلها.

قآني أكد أن إيران ستقوم بما يلزم في هذه “المعركة التاريخية” (رويترز)

وأضاف أنه ضمن ما سماه استمرار إيران في الحماية والدعم المؤثرين للمقاومة فإنها ستقوم بكل ما يجب عليها في هذه المعركة التاريخية، وفقا لما جاء في الرسالة.

وقال قآني إن الضربات التي وجهتها المقاومة لقوات الاحتلال الإسرائيلي ومدرعاته أثبتت للجميع ضعف وهشاشة الكيان الصهيوني، حسب تعبيره.اعلانAD

وكانت حماس قد نفت ما نشرته وكالة رويترز عما دار في لقاء بين رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية والمرشد الإيراني علي خامنئي في طهران في السادس من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

ونقلت رويترز عن مصادر أن المرشد الإيراني أخبر هنية خلال لقائهما أن حماس لم تبلغ إيران بالهجوم على إسرائيل في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ومن ثم فإن طهران لن تدخل الحرب، لكنها ستدعمها سياسيا ومعنويا.المصدر : الجزيرة + وكالات

YouTube
YouTube