يوليو 19, 2024

رساله الحريه والكرامه والعداله في زمن العبوديه

الدولة الوحيدة في العالم التي لا يوجد فيها نمل أو بعوض

النمل والبعوض من الحشرات المعروفة، التي يرتفع وجودُها خلال أشهر الصيف. فضلاً عن ذلك، فإنها كانت موجودة على كوكب الأرض منذ أكثر من 90 مليون سنة، واليوم يمكن العثور عليها في أي مكان في العالم، باستثناء دولة واحدة.

لماذا لا يوجد نمل أو بعوض في أيسلندا؟

بحسب تقرير لصحيفة “أوك دياريو” الإسبانية، فإن أيسلندا، هو البلد الوحيد الذي لا يوجد فيه نمل أو بعوض. ولفهم السبب وراء ذلك، من الضروري معرفة الدورة البيولوجية لهذه الحشرات.تمرّ دورة حياة النمل بأربعة مراحل، تبدأ بالبيض الذي تضعه الملكة، فإن كانت ملقّحةً ستكون النملة أنثى، وإن لم تكن كذلك ستكون النملة ذكرًا، لتبدأ بعد فترةٍ مرحلة اليرقة العاجزة عن رعاية نفسها لافتقارها للأرجل، فتقوم العاملات بتلك المهمة وتوزيع الطعام عليها وفقًا لنوع اليرقة، إن كانت من العاملات أم من الملكات، كما تعمل على تحريكها ضمن عرف الحضانة، للحفاظ على درجة حرارةٍ ثابتةٍ.

أتي بعد ذلك مرحلة الشرنقة، ثم تخرج منها النملة البالغة التي تقضي أول أيامها في خدمة الملكة وصغار النمل، لتخرج بعدها إلى أعمال الحفر، والبحث عن الطعام، والدفاع عن العش.

أما ما يحدث في أيسلندا، فهو أنّ الدورة البيولوجية بطيئة جدًا، ومناخ البلاد بارد للغاية، إلى درجة أنه من المستحيل على هذه الحشرات وضع البيض، ما يمنع عملية تفريخ اليرقات لاحقًا، وفقًا لما

من جهته، أوضح العالم Xavier Espadaler Gelabert: “عادة ما يعشش النمل على الأرض، ولكن التربة في آيسلندا شديدة البرودة، إلى درجة أنها لا تسمح للحشرات بالحصول على الوقت اللازم لوضع بيضها ونمو يرقاتها، لكي تكتمل الدورة البيولوجية”.

ومن الممكن رؤية نملة أو بعوضة في البلاد، لكن وجودها نادر للغاية، وعلى الرغم من أنهم لا يعيشون في الطبيعة، لكنهم يستفيدون من حرارة المنازل.

أسرار حول آيسلندا

من أكثر الأشياء المثيرة للدهشة في آيسلندا، أنّ عدد الأغنام يفوق عدد سكانها، وتشير التقديرات إلى أنّ هناك حاليًا 600000 رأس من الأغنام، بينما يبلغ عدد السكان 372.295 نسمة.

كما أن “ريكيافيك” هي عاصمة أقصى شمال العالم. يعيش فيها أكثر من 60٪ من سكان البلاد. وعندما يتعلق الأمر بالأمن، فإن معدل الجريمة يكاد يكون صفراً، إلى درجة أن بعض السجون القديمة قد تحولت إلى نزل في السنوات الأخيرة.

وتجدر الإشارة إلى أنها الدولة الوحيدة في الناتو، التي ليس لديها جيش. كانت أيسلندا عضوًا في الناتو منذ منتصف القرن التاسع عشر، ولديها اتفاقية دفاعية مع الولايات المتحدة، التي بنت قاعدة عسكرية في البلاد منذ عام 1951.

YouTube
YouTube